حياة لاعب

اللاعب المصري محمد صلاح من القرية إلى العالمية

اللاعب المصري محمد صلاح الوصفة السحرية للوصول إلى قمة المجد والمنافسة مع نجوم الكرة  العالميين .
وقصة كفاحه التي لا تقل أو تختلف عن نجوم الكرة العالميين  مثل كريستيانو رونالدو  وليونيل ميسي.
والتطرق إلى حياته الشخصية وأيضًا قصته مع الساحرة المستديرة.


بدايات اللاعب المصري محمد صلاح

 

الاسم : محمد صلاح حامد غالي  طه
المولد :  15 يونيو  عام 1992
محل الولادة : ولد في قرية نجريج، في عمق دلتا النيل، الواقعة على بعد قرابة 120 كيلومترا شمال غرب القاهرة.

وحول النشأة اللاعب العالمي محمد صلاح فضل الانضمام لمعهد اللاسلكي بعد تخرجه من المدرسة الفنية الصناعية ببسيون  الذي أطلق عليه محافظ  الغربية أسمه تكريمًا له عقب مساهمته في وصول المنتخب إلى المونديال

وتربى في أسرة رياضية محافظة تنتمي إلى الطبقة المتوسطة، إذ كان والداه يعملان في وظيفتين حكوميتين.

غير أن والده كان يعمل، بالإضافة إلى الوظيفة، بتجارة الياسمين، وهو المحصول الرئيسي الذي يزرع في نجريج

وكان والده وعمه وخاله يلعبون كرة القدم في نادي شباب نجريج الذي تغير اسمه وأصبحت تعلوه لافتة كبيرة كتب عليها “نادي شباب محمد صلاح”

اللاعب المصري محمد صلاح
اللاعب المصري محمد صلاح

بداية اللاعب المصري محمد صلاح المحلية

 

وكانت موهبة اللاعب محمد صلاح واضحة وجلية منذ الصغر كما جاء على لسانغمرى عبد الحميد السعدني الذي كان مدربا لأشبال نادى شباب نجريج.

عندما بدأ الفتى التردد على المركز وهو في الثامنة من عمره  ويقول أيضا ان نجاحه بسبب مالديه من عزيمة وليس فقط الموهبة

أنضم اللاعب المصري إلى نادى المقاولون العرب وتدرج في الناشئين حتى تم تصعيده إلى الفريق الأول .

واستطاع اللعب لمدة موسمين في النادي وأشاد مدربه في نادي المقاولون العرب بالقاهرة سعيد الشيشيني بصفات اللاعب لعب صلاح في البداية مع فريق في بلدة بسيون.

ثم انتقل إلى فريق في مدينة طنطا قبل أن يلتقطه نادي المقاولون حيث أمضى قرابة خمس سنوات، ومنه إلى رحلة احتراف في الخارج بدأت مع نادي بازل السويسري في 2012.

 

محمد صلاح وحياته الأسرية

 

ارتبط اللاعب المصري بقريته ومسقط رأسه حيث حرص دائمًا على قضاء جزء من إجازته الخاصة فيها  وقضاء الأعياد مع أهلها وحرصه على مشاركه أبنائها أفراحهم وأحزانهم

حيث نجد أنه لم يتأخر عن الوقوف بجانبهم  وقتما كانت تسمح ارتباطاته مع أنديته أو مع المنتخب

ومثل ارتباط اللاعب ببلده وما قدمه لها من شهرة وغير ذلك ما قدمه من تبرعات بملايين من أجل تحسين الخدمات بها.
توالت تبرعات اللاعب حيث تبرع ب 8 ملايين جنيه لإنشاء حضانات أطفال لمستشفى قريته  وتبرع ب 4 ملايين لاستكمال إنشاء المعهد الديني بالقرية.

كما أنه تبرع بعدد من المشاريع الخيرية داخل القرية  كان أبرزها تجهيز مستشفى  القرية بأفضل الأجهزة الطبية ووحدة التنفس الصناعي.

كما تبرع بمبلغ 5 ملايين جنيه لعدد من دور الأيتام فى محافظته  إضافة إلى تبرعه بإنشاء وحدة إسعاف بقريته نجريج.
ولم يقتصر الأمر عند ذلك حيث كان اللاعب في كل مباريات المنتخب الوطني يتكفل بنفقات شراء تذاكر وتوفير أوتوبيسات لنحو 150 من أبناء قريته لحضور المباريات وتشجيع منتخب بلادهم

تواضع اللاعب محمد صلاح

 

وظل محمد صلاح متواضعا رغم الشهرة والملايين إذ يصفه مدربه فى نادى شباب نجريج غمرى عبد الحيمد السعدني

بأن اللاعب  محمد صلاح ابن الثمانية  سنوات  هو نفسه محمد أفضل لاعب في إفريقيا والمنافس على أفضل لاعب في العالم.

لا يزال محمد صلاح يمضى عطلته السنوية مع زوجته  وابنته في مجريج التي لم يبخل على أهلها بالمساعدات.

وكان أول ما قام به هو صيانة ملعب كرة القدم في المدرسة الوحيدة في القرية التي تعلم فيها خلال مرحلته الابتدائية والإعدادية.

ويقول العمدة ماهر شتية  أنه في خلال السنوات الثلاث الأخيرة تزامنت عطلة محمد صلاح مع شهر رمضان وكان يمضيها في القرية وسط أصدقائه والعام الماضي شارك في توزيع جوائز دورة الكرة الرمضانية

وتزوج اللاعب المصري مهاجم نادى ليفربول الحالي  من ماغي  إحدى بنات القرية عندما كان في العشرين من عمره.

وأصطحب زوجته معه إلى أوروبا حيث رزقا بابنته  التي أطلق عليها اسم مكة  تيمنا بالمدينة التي يقع بها المسجد الحرام.

اللاعب المصري محمد صلاح
اللاعب المصري محمد صلاح

انطلاق اللاعب المصري محمد صلاح للعالمية

أتجه محمد صلاح إلى أوروبا من ناديه المصري المقاولون العرب ذاهبا إلى نادى بازل السويسري
أمضى صلاح موسمين ناجحين جدًا مع فريق بازل.

ففي الموسم الأول نجح مع فريقه في التأهل إلى نصف نهائي الدوري الأوروبي،غير أنه لم يتمكن من الصعود إلى المباراة النهائية.

ولكن رغم ذلك تألق محمد صلاح خلال أدوار البطولة، محرزًا هدفين ثمينين أمام فريقي توتنهام وتشلسي الإنجليزيين.

بطولة الدوري الإيطالي المحلية

 

أما على الصعيد المحلي، نجح صلاح في إحراز لقبة الدوري مع بازل، وحل وصيفًا في مسابقة الكأس بعد خسارته المباراة النهائية

وفي الموسم التالي، تابع محمد صلاح تألقه مع فريق بازل، وشارك في دوري أبطال أوروبا،

حيث قدم أداءً لافتًا محرزًا هدفًا ثمينًا لفريقه في المباراة التي جمعته بتشيلسي الإنجليزي.

ولكن رغم ذلك لم يتمكن بازل من تحقيق أي لقب في هذا الموسم.

فكان هذا الأمر من الأسباب التي جعلت صلاح يفكر بعروض الأندية الأخرى التي انهالت عليه، وكان أهمها عروض تشيلسي وليفربول الإنجليزيين.

فقرر أخيرًا الانتقال إلى صفوف فريق تشيلسي ليلعب في صفوفه بدءًا من موسم 2013/2014.

لم تكن فترة صلاح مع نادي تشيلسي موفقة كثيرًا، فالنادي يضم في صفوفه عددًا كبيرًا من اللاعبين المميزين،

لذا كان من الطبيعي أن يلقى صلاح منافسة شديدة على حجز مكان ضمن تشكيلة الفريق.

أول ظهور للاعب المصري محمد صلاح بقميص واحد من أكبر الأندية في أوروبا 

كان أول ظهورٍ رسمي له بألوان قميص تشيلسي في مباراة فريقه مع نادي نيوكاسل يونايتد.

بيد أن أول أهدافه كان في مباراة فريقه مع نادي أرسنال، والتي انتهت بستة أهداف مقابل لاشيء.

وعمومًا لم يكن هذا الموسم ليرضي طموح صلاح وأنصاره، فلم يشارك سوى في 11 مباراة فقط، مسجلًا خلالها هدفين.

نظرا لقلة المباريات التي خاضها مع تشيلسى قرر الانتقال على سبيل الإعارة إلى نادى فيورنتينا الإيطالي فى صفقة تبادلية مع كوادرادو الإيطالي.

خلال الفترة التي قضاها صلاح مع فيرونتينا  شارك في 26 مباراة محرزَا خلالها 9 أهداف وقدم خلال تلك الفترة أداء قوي.

وطبعَا كان تألقه محط أنظار الأندية الأخرى فنجح نادى روما في الظفر بخدماته للانتقال إلى صفوفه موسم  2015 / 2016 .

وأكمل صلاح مسيرته تألقه في الملاعب الإيطالية فكان من العناصر الحاسمة في خط هجوم روما  الإيطالي.

وخلال الموسمين الذين قضاهما مع روما، خاض 83 مباراة في جميع البطولات، مسجلًا 33هدفًا.

واختير خلال موسم 2016/2017 أفضل لاعب في الفريق في مسابقة الدوري الإيطالي.

كما ذكرت صحيفة الديلى ميل  أن محمد صلاح تم اختياره كواحد من أبرز 100 شخصية عالمية

النقطة الفاصلة في حياة  اللاعب المصري  محمد صلاح  ورحلته  بقميص  الريدز

 

شكل عام 2017 محطة مفصلية في تاريخ محمد صلاح، فقد انتقل إلى صفوف ليفربول الإنجليزي مقابل 42 مليون يورو.

وسرعان ما أبان صلاح عن نجاح هذه الصفقة بتألقه الرهيب مع ليفربول،

حيث شغل مركز الجناح الأيمن، وقاد الفريق للتألق في منافسات دوري أبطال أوروبا والدوري الإنجليزي بإحرازه عددًا كبيرًا من الأهداف.

وتصدر قائمة هدافي الدوري الإنجليزي خلال مرحلة الذهاب.

وإذا حافظ على مستواه التصاعدي، فمن المرجح أن يحقق لقب الهداف في نهاية الموسم، ليكون هذا الأمر إنجازًا تاريخيًا بكل معنى الكلمة.

وعلى صعيد المنتخب الوطني المصري، تدرج محمد صلاح في فئاته السنية المختلفة،وشارك في عديد المنافسات التي خاضها المنتخب.

فأحرز معه المركز الثالث في بطولة أفريقيا للشباب عام 2011، كما حقق المركز الثاني في منافسات بطولة أمم أفريقيا عام 2017.

بيد أن الإنجاز الأكبر تمثل في قيادته المنتخب للتأهل إلى كأس العالم المقرر إقامتها عام 2018،

والتي خرج المنتخب المصري من منافساتها منذ الدور الأول.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق