حياة لاعب

جاريث بيل الجناح الطائر والسيارة الفيراري للنادي الملكي لمسه للكرة للمرة الأولى

جاريث بيل اللاعب الويلزي والمحترف في صفوف النادي الملكي في الدوري الإسباني،
يعد بيل من أمهر اللاعبين في مركز الجناح الأيمن ونجد اللاعب محمد صلاح المصري مع نادي ليفربول حاليًا يؤدي نفس الدور.
اللاعب الويلزي يعد الجناح الطائر لنادي ريال مدريد ويعتمد عليه المدرب الرائع زين الدين زيدان،
رغم المشاكل التي دارت بين الطرفين في الأيام الأخير فاللاعب يعد من التشكيل الأساسي لريال مدريد ويصنع الفارق دائمًا مع الفريق.

جاريث بيل من أبرز لاعبي ريال مدريد بجانب كل من سرخيو راموس،
لوكا مودريتش، توني كروس، بنزيما، مارسيلو وغيرهم من نجوم الفريق الذين ظهروا،ولمع نجمهم بشكل واضح
بعد الخروج من عباءه كريستيانو رونالدو بعد رحيله لليوفي.

جاريث بيل السيارة الفيراري لنادي ريال مدريد بداية مشواره في عالم كرة القدم

يعد النجم الويلزي من أسرع اللاعبين في الوقت الحالي ليس ذلك فحسب بل يستطيع الشاب الويلزي،
استغلال هذه السرعة وإضافة مهارته الرائعة والقدرة العالية لصناعة الفارق في المباريات.

يقدم اللاعب أداء رائع ومبهر ففي بعض المباريات يمر على اللاعب فترة استفاقة،
يتمكن الجميع من ملاحظة هذه الفترة بسبب تقديمه كل ما لديه من قدرات في كرة القدم ويستطيع إحداث الفارق في المباريات الهامة.

اللاعب جاريث بيل من مواليد 16 يوليو 1989،
يعد اللاعب الويلزي من أبرز نجوم منتخب بلاده وهو النجم الأول للفريق مثل رونالدو في البرتغال
وليونيل ميسي في الأرجنتين وكذلك النجم المصري محمد صلاح الذي يأخذ نفس أسلوب اللعب.

جاريث بيل
جاريث بيل

يلعب بيل بقدمه اليسرى وهي القدم الأساسية،
كما يمكنه اللعب بالقدم الأخرى يلعب في مركز الجناح  مع نادي ريال مديرد ويميل للتواجد مع الثلاثي الهجومي،
وهو المركز الذي يقدم فيه اللاعب إبداعه في عالم الساحرة المستديرة.

اللاعب الويلزي مولود في مدينة كارديف سيتي المدينة الويليزية،
في مكان تنتشر فيه ممارسة رياضة الركبي والهوكي، لديه قدرة كبيرة في اللعب على الطرف
كذلك يمكنه إحراز الأهداف بشكل رائع ومثالي.

في بداية مشوار اللاعب قال عنه المدرب المعجزة جوزيه مورينيو
بيل سيكون أحد أبرز اللاعبين في دوري الدرجة الممتازة في المستقبل وعرف بسرعته ومهارته في التسديد من مسافات بعيدة.

ولد بيل مع أسرة ليست ميسورة الحال أباه الذي يدعي فرانك،
هو أحد موظفي المدرسة التي كان يدرس بها اللاعب، وأمه تدعي ديبي، مديرة عمليات.
يذكر على لسان الوالدين أن بيل كان طالب متميز في الدراسة حيث تحصل على شهادة الثانوية بتقدير ممتاز.

ومثلما ذكرنا أنه ولد في مدينة الرياضة المفضلة عندهم هي الهوكي والراكبي،
كذلك تميز بيل في هذه الرياضات وكان في فريق مدرسته للهوكي والركبي وكذلك كرة القدم وألعاب القوى.

فضل بيل البقاء مع ساوثهامبتون الذي كان السبب في جعل بيل يخرج من المدرسة للتفرغ لكرة القدم لأنه وجد لنفسه هدف ورسم طريق له.

طريق اللاعب ومشواره حتى وصل لقيادة الخط الهجومي للنادي الملكي

كانت بداية اللاعب مع فريق ساوثهامبتون بعد أن انضم للفريق من سن مبكرة،
وتدرج في الفرق السنية للفريق وتمكن في الأخير من الانضمام للفريق الأول بعد التدرج في سن ال16 عام وقدم مستويات رائعة لعب 40 مباراة محرزاً 5 أهداف.

تهافتت عليه الأندية الإنجليزية والعديد من الأندية في الدوريات الأخرى الكبيرة.. وكان أبرزها آرسنال وتوتنهام هوتسبر لكن رغبة اللاعب كانت للأخير الذي قدم عرض لمدة أربع سنوات.

انتقل بيل بعقد قيمته 5 ملايين جنيه إسترليني لمدة أربع سنوات  وتعد هذه الصفقة رابحة لنادي توتنهام
حيث قدم بيل أداء قوي ورائع مع توتنهام  الأمر الذي جعل اسمه حديث الصحف،
كونه لم يتعد الثامنة عشر من عمره ولكنه قدم أداء لاعب يمتلك الخبرات العالية.. حيث سجل العديد من الأهداف الرائعة من الركلات الحرة المقوسة الرائعة.

جاريث بيل
جاريث بيل

خلال موسمه الأول في الدوري الإنجليزي هدفين من أصل 9 مباريات فقط لعبها وفي كأس الاتحاد الإنجليزي سجل هدف وحيد من مباراة واحدة

موسم 2013، يعد من أهم المواسم في حياة الويلزي حيث بدأ طريقه مع أحد أقوى الأندية في العالم ألا وهو النادي الملكي.

الصفقة التي شغلت الإعلام الرياضي بحيث استمرت المفاوضات بين رئيس ريال مدريد بيريز  ودانييل ليفي رئيس توتنهام عدة شهور
وفي النهاية تمكن ريال مدريد بفضل الحيل الماكرة وأيضًا توفير الأموال اللازمة أرتدي اللاعب قميص رقم 11 ليدافع عن صفوف النادي الملكي مقابل مبلغ ضخم 99 مليون يورو .
بينما ذكرت الصحافة الإنجليزية أن المبلغ وصل إلى 120 مليون يورو لمدة 6 مواسم.

ويعد اللاعب جاريث بيل من نجوم الكرة العالمين الذين يقدموا أداء رائع وفعال يستطيعون به إرضاء الجماهير ومن المتوقع أن تحل أزمة اللاعب في الوقت الحالي،
خاصة بعد إغلاق موسم الانتقالات الصيفي ومحاولة النادي الملكي التركيز على القادم في الموسم المليء بالتنافس على البطولات.

المراجع : المصدر

الوسوم

أحمد محمد

كاتب ومحرر في المواقع الإلكترونية .. حاصل على ليسانس آداب جامعة الإسكندرية تخصص التاريخ .. وحاصل على شهادة الدراسات العليا في العلوم التربوية من كلية التربية جامعة الإسكندرية. أملك خبرات في العديد من المجالات مثل تصميمات الفوتوشوب والمونتاج وصناعة المحتوى على اليوتيوب.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *