حياة لاعب

حياة اللاعب لويس سواريز نجم نادي برشلونة وقناص الأوروغواي

لويس سواريز هو لاعب كرة قدم لمنتخب الأوروغواي، وتنقل في العديد من الأندية الأوروبية حتى استقر على النادي الكتالوني،
ويعتبر سواريز هو القوي الضاربة لخط هجوم نادي برشلونة بجانب النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي.
وكان سواريز يشكل ثلاثي هجومي الأخطر في العالم عندما كان النجم البرازيلي نيمار متواجد في صفوف النادي الكتالوني.

لويس سواريز

لويس سواريز بدايته ومشواره في البساط الأخضر

هو لاعب كرة قدم أروغوياني محترف يلعب في نادي برشلونة الإسباني حاليًا،
ومركز اللاعب هو مهاجم رأس حربة صريح رقم 9 ويعد من أبرز وأهم المهاجمين على مستوي العالم في الوقت الحاضر.

عمر المهاجم الحالي 32 عام وهو في قمة تألقه ومشواره حافل بالخبرات الكبيرة التي اكتسبها من خوضه للمباريات.
اللاعب مولود في شهر يناير عام 1987 في مدينة سالتو الأروغواي..طول اللاعب يعد مثالي حيث يصل طوله ل 1.82 متر  ويصل وزنه ل 86 كجم.
قضي اللاعب مواسم مع العديد من الأندية التي أكسبته الخبرات الكبيرة ليظهرها حاليًا في صفوف برشلونة.

لويس سواريز

من خلال الإحصائيات التي تبين أن لقب القناص الذي أطلق على اللاعب ليس من فراغ فمشوار لويس سواريز حافل بالإنجازات والأهداف،
مكث اللاعب مع نادي ناسيونال مونتيفيديو موسم واحد 2005 -2006 شارك خلال ذلك الموسم في 27 مباراة وتمكن من إحراز 10 أهداف.

وفي موسم 2006 – 2007 انتقل الأروغوياني إلى نادي غرونيننغن ولعب هناك 29 مباراة تمكن من إحراز 10 أهداف خلالها.

وبعد ذلك أكمل مشواره لمدة ثلاثة مواسم مع نادي أياكس أمستردام الهولاندي النادي الذي يطلق عليه مصنع النجوم،
مدة ثلاثة مواسم من 2007 حتى 2011 لعب مع النادي 110 مباراة تمكن فيها من إحراز رقم قياسي من الأهداف 81 هدف.

وانتقل اللاعب إلى الدوري الإنجليزي لنادي ليفربول ولعب هناك لمدة ثلاث مواسم،
تمكن خلالها من خطف جميع أنظار الأندية الأوروبية و تحقيق لقب هداف الدوري الإنجليزي وأطلق على اللاعب مرعب الحراس.
بلغت عدد المباريات التي لعبها مع فريق ليفربول 110 مباراة تمكن خلالها من إحراز 68 هدفًا.
وانتقل اللاعب في صفوف النادي الكتالوني النادي الذي يلعب له حتى الآن.

مشوار لويس سواريز مع منتخب الأوروغواي

بدأ سواريز مسيرته مع المنتخب الوطني للشباب تحت سن ال 20 عام وتحت سن ال 23 عام وتدرج حتى وصل للمنتخب الأول لكرة القدم وكان ذلك عام 2007،
وتمكن سواريز من إحراز 55 هدف منها أهداف رائعة وحاسمة خلال 106 مباراة خاضها مع منتخب بلاده.
ويعد دور سواريز هام جدا في كل من نادي برشلونة و منتخب الأورغواي حيث يحجز اللاعب مكانه في التشكيل الأساسي لأي فريق يلعب لصالحه.

لويس سواريز

في كأس العالم 2014 وهو العام الذي تعاقد فيه اللاعب مع النادي الكتالوني لعب لويس سواريز فقط مبارتين في مونديال البرازيل،
وفي المباراة الثانية الحادث الشهير حيث قام بعض المدافع الإيطالي جورجيو كيلليني،
وقد وكانت عقوبة الفيفا له هي منعه من القيام بأي نشاط كروي لمدة 4 أشهر و9 مباريات دولية، وهي أطول عقوبة منع في تاريخ الاتحاد الدولي لكرة القدم.

مشوار اللاعب مع الأندية بعد التألق في صفوف نادي أياكس تسجيله العديد من الأهداف،
جعلت الأندية الأوروبية تتسابق جميعها على شراء اللاعب وكان النادي الفائز بالسباق هو ليفربول.

ليفربول النادي الإنجليزي قدم فيه سوارز كل ما يملك من مهارة وخبرات وحاز على بطولة كأس رابطة الأندية الإنجليزية المحترفة في أول مواسمه،
واستطاع أن يحرز الحذاء الذهبي مناصفة مع كريستيانو رونالدو في 2014.

لويس سواريز

وفي عام 2014 بدأ اللاعب مسيراه مع نادي برشلونة وهي المسيرة المليئة بالبطولات والإنجازات،
وتمكن خلالها من الظفر بألقاب عديدة منها  ( دوري أبطال أوروبا مرة واحدة – كأس العالم للأندية مرة واحدة
– كأس السوبر الأوروبي مرة واحدة – الدوري الإسباني 3 مرات – كأس ملك إسبانيا 4 مرات –
كأس السوبر الإسباني مرة واحدة ).

ومن الأرقام المميزة التي حققها الهداف التاريخي لمنتخب الأورجواي وتمكن من التسجيل في 5 نهائيات لعبها مع برشلونة.

 

المراجع : هنا

 

 

 

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *