حياة لاعب

فيرجيل فان ديك صخرة الدفاع الهولندية وأفضل لاعب في الدوري الإنجليزي

فيرجيل فان ديك هو لاعب كرة قدم هولندي محترف في صفوف فريق ليفربول الإنجليزي،
مركز اللاعب هو المدافع الصريح قلب الدفاع،

يدافع عن ألوان الريدز في البريمير ليج وهو متوج بأفضل لاعب في الدوري وكذلك الحاصل على دوري أبطال أوروبا.

نتحدث في المقال التالي عن حياة صخرة الدفاع الهولندية،
وخطواته الأولى داخل المستطيل الأخضر، مع الوقوف على أبرز المحطات التي توقف عندها اللاعب وكذلك أبرز الإنجازات التي حققها خلال مشواره الرياضي.

فيرجيل فان ديك صخرة الدفاع وبدايته في عالم الساحرة المستديرة

فان ديك المدافع الشاب الذي يبلغ من العمر 28 عام،
صخرة الدفاع من مواليد مدينة بريدا في هولندا .. مركز اللاعب هو المدافع
ويبلغ طوله وبنيانه الجسماني 1.93م الأمر الذي يعطيه القدرة على اللعب في مثل هذا المركز الصعب.

ناديه الحالي هو ليفربول الإنجليزي الذي انتقل له في عام 2018 وخاض معه الكثير من المباريات التي قدم خلالها أداء رائع.

فيرجيل فان ديك
فيرجيل فان ديك

يعد اللاعب جزء أساسي من كتيبة المدرب الموهوب يورجن كلوب الذي يعتمد على مجموعة من النجوم الشابة أبرزهم ( النجم المصري الأول محمد صلاح – ونجم منتخب السنغال في القارة السمراء ساديو ماني – وبالطبع لا ننسي النجم البرازيلي المهاجم روبرتو فيرمينو وغيرهم من نجوم البريمير ليج.

كذلك في المنتخب الهولندي يعول الجمهور على هذا الجيل من اللاعبين الشباب لإرجاع أمجاد الهولنديين في كرة القدم.

 

أسرة اللاعب وبدايته في عالم كرة القدم

اللاعب ينتمي إلى أسرة بسيطة من أم هولندي وأم سورينامية،
كانت بدايات اللاعب في أكاديمية فيلم تو تيلبورغ هذه الأكاديمية العظيمة التي قدمت أساطير ومواهب في الكرة الهولندية.
من أبرز الأسماء التي ظهرت في الآونة الأخيرة وهو نجم برشلونة الإسباني الحالي ونجم أياكس السابق فرينكي دي يونج.

فيرجيل فان ديك
فيرجيل فان ديك

فيرجيل فان ديك يعتقد البعض أنه ولد ليكون مدافعًا لكن في الواقع بدأ اللاعب حياته مع فريق الأكاديمية كلاعب جناح في مركز الدفاع الأيمن.
عمل الهولندي في بداية مشواره وهو صغير كغاسل للصحون بجانب التدريبات .. في مركز الظهير الأيمن لم يجد اللاعب ارتياحًا فقام بتجربة اللعب في مركز قلب الدفاع هذا المركز الذي تأقلم فيه.

تدرج في الناشئين حتى وصل إلى سن السابعة عشر من عمره حيث أكتمل بنيانه الجسماني لكن بسبب هذه الكتلة الضخمة لكنه لم ينضم للفريق الأول للأكاديمية بسبب بعض المشاكل مع المدير.

عام 2010 يعد العام السعيد للاعب ذلك العام الذي اكتشفه فيه اللاعب الدولي الهولندي السابق مارتن كومان حيث قرر ضمه لفريق إف سي جرونينغن لذي كان يعمل به.

بداية مسيرة اللاعب في عالم الساحرة المستديرة

قضى اللاعب فان ديك مسيرة طويلة مع فرق شباب غرونينغن لكنه لم يصعد إلى الفريق الأول،
وكانت الخطوة الثانية في مسيرة اللاعب الهولندي عام 2013 إلى سلتيك في الدوري الاسكتلندي.

حصل فان ديك على مبلغ 2.6 مليون جنيه استرليني مقابل الانتقال إلى سيلتك وذلك في عقد امتد لأربع سنواتٍ مع نادي سلتيك في صفقةٍ بلغت قيمتها حَوالي 2.6 مليون جنيه استرليني.

في الدوري الاسكتلندي تمكن اللاعب من الفوز بلقب الدوري وكذلك تم اختياره ضمن فريق الموسم في الأخير.

حقق العديد من الإنجازات مع النادي حيث تمكن من الفوز بكأس الرابطة الاسكتلندي والعديد من الألقاب الأخرى خلال فترة تواجده مع النادي من 2013 – 2015.

كانت ثاني محطات اللاعب في عالم الساحرة المستديرة في صيف عام 2015،
انتقل إلى صفوف ساوثهامبتون في الدوري الإنجليزي ووقع عقد كلف خزانة النادي مبلغ 13 مليون جنيه استرليني.
هذا المبلغ بسيط مقارنة بأضعاف هذا المبلغ بعد انتقاله من النادي.

فيرجيل فان ديك
فيرجيل فان ديك

ظهر اللاعب مع الفريق بمستوي رفيع رغم أن الفريق ليس من كبار الدوري وكانت شباكه تتلقى العديد من الأهداف،
إلا أن فيرجيل فان ديك تمكن من تقديم أداء رائع مكنه من الظهور المثالي للاعب قلب الدفاع.

خاض فان ديك مع سيلتك في 76 مباراة تمكن خلالهم من إحراز 9 أهداف، أغلبهم من ضربات رأس حيث يستغل اللاعب طوله في الكرات العرضية.

مع ساوثهامبتون في الفترة التي قضاها اللاعب من 2015 – 2018 خاض 67 مباراة،
تمكن من إحراز 4 أهداف غير الكرات الممررة والأداء العالي الذي ساعد فريقه في الكثير من المباريات.

انتقال فيرجيل فان ديك إلى ليفربول كبار الدوري الإنجليزي

بعد المستوي الرائع الذي قدمه مع ساوثهامبتون تعاقد معه ليفربول في صيف عام 2018.
في صفقة ضخمة كلفت خزانة ليفربول مبلغ 75 مليون جنيه استرليني.

ظن الكثيرون أن هذه الصفقة مبالغ بها وأن اللاعب لا يستحق هذه الأموال الطائلة،
حتى شاهدو الأداء الرائع الذي قدمه الهولندي فان ديك.

ساهم في تواجد الليفر بين ال 4 الكبار في أول مواسمه وضمن لهم مقعدهم في دوري الأبطال.
وبالفعل تمكن فريقه بفضل طريقته الصلبة في الدفاع من الوصول إلى نهائي دوري الأبطال لكن بسبب صعوبة المنافس وإصابة محمد صلاح خسر الليفر هذا اللقب.

في العام التالي حقق إنجاز رائع مع الفريق حيث تمكن من الوصول بالفريق إلى نهائي دوري أبطال أوروبا
والفوز باللقب على حساب توتنهام.

كذلك حقق الليفر إنجاز تاريخي كأكثر نادي تمكن من حصد 97 نقطة في البريمير ليج لكنه حل وصيفًا للمسابقة.

ومازال الجميع ينتظر من النجم الهولندي تقديم المزيد خلال مشواره مع الليفر،
خاصة بعد الأداء الذي قدمه الموسم الماضي وحصوله على أفضل لاعب في الدوري الإنجليزي.

ويحتل ليفربول مركز صدارة الدوري في الوقت الحالي،
ذلك بعد خوض 6 جولات دون هزيمة بفارق 5 نقاط عن الفائز باللقب العام الماضي مانشستر سيتي.

 

 

الوسوم

أحمد محمد

كاتب مقالات محترف أملك خبرة كبيرة في مجال الكتابة بالعديد من المجالات مثل الرياضة والتكنولوجيا والاقتصاد والفن .. حاصل على ليسانس آداب جامعة الإسكندرية تخصص تاريخ .. وحاصل على شهادة الدراسات العليا في العلوم التربوية من كلية التربية جامعة الإسكندرية. أملك مهارة وخبرة في العديد من المجالات الأخرى كتصميم الجرافيك والمونتاج والتحريك.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *