أخبار المجتمع

دعاء الفجر للرزق والفرج وفضل صلاة الفجر

الدعاء هو التوجه لله بالسؤال والطلب لفك الكرب وإزالة الهم أو رجاء وأمنية يتمناها الإنسان والدعاء من آجل وأعظم العبادات وأقربها لله عز وجل ويجب أن يكون الدعاء لله خاصًا ولا يجوز أن يصرفها العبد إلى غيره لأن الله وحدة هو القادر على الاستجابة والمنع أو العطاء. دعاء الفجر للرزق هو التوجه لله بالسؤال والطلب لفك الكرب وإزالة الهم أو رجاء وأمنية يتمناها الإنسان.

والدعاء من آجل وأعظم العبادات وأقربها لله عز وجل ويجب أن يكون الدعاء لله خاصًا ولا يجوز أن يصرفها العبد إلى غيره،

لأن الله وحدة هو القادر على الاستجابة والمنع أو العطاء..

 

دعاء الفجر للرزق

صلاة الفجر هي أول الخمس صلوات المفروضة على المسلمين،

وعددها ركعتين ووقتها من طلوع الفجر وقبل الشروق..

وهى صلاة جهرية ويتقدما ركعتين سنة الفجر وهى سنة مؤكدة عن رسول الله عليه الصلاة والسلام.

وقد ذكر الله عز وجل “وقرأن الفجر” وقد ورد أنها هي الصلاة الوسطى التي أوصى الله بالمحافظة عليها.

كما ورد عن رسول الله أن قال في صلاة الفجر والعشاء “لو يعلمون ما في العتمة لآتوهما ولو حبوًا”

 

” اللهم أني أسئلك رزقاً  واسعاً طيباً  من رزقك ” 

” اللهم رب السموات السبع ورب العرش العظيم اقض عنا الدين واعننا من الفقر ”

“اللهم تَوَلَّنا ولا تُوَّلِ علينا غيرك  ”

” اللهم صلي علي سيدنا محمد وعلي أل محمد يا ذا الجلال والإكرام يا قاضي الحاجات يا أرحم الراحمين يا حي يا قيوم لا إله إلا أنت الملك الحق المبين ” عند ذكر هذا الدعاء يومياً  بقلب صادق وخالص للمولي عز وجل سوف تلاحظ زيادة ملحوظة في وسائل كسب العيش .

الدعاء

” اللَّهُمَّ إِنَّهُ لَيْسَ لِي عِلْمٌ بِمَوْضِعِ رِزْقِي ، وَ إِنَّمَا أَطْلُبُهُ بِخَطَرَاتٍ تَخْطُرُ عَلَى قَلْبِي ، فَأَجُولُ فِي طَلَبِهِ الْبُلْدَانَ ، فَأَنَا فِيمَا أَنَا طَالِبٌ كَالْحَيْرَانِ ، لَا أَدْرِي أَ فِي سَهْلٍ هُوَ أَمْ فِي جَبَلٍ ، أَمْ فِي أَرْضٍ أَمْ فِي سَمَاءٍ ، أَمْ فِي بَرٍّ أَمْ فِي بَحْرٍ ، وَ عَلَى يَدَيْ مَنْ وَ مِنْ قِبَلِ مَنْ ، وَ قَدْ عَلِمْتُ أَنَّ عِلْمَهُ عِنْدَكَ وَ أَسْبَابَهُ بِيَدِكَ ، وَ أَنْتَ تَقْسِمُهُ بِلُطْفِكَ وَ تُسَبِّبُهُ بِرَحْمَتِكَ .
اللَّهُمَّ فَصَلِّ عَلَى مُحَمَّدٍ وَ آلِهِ ، وَ اجْعَلْ يَا رَبِّ رِزْقَكَ لِي وَاسِعاً ، وَ مَطْلَبَهُ سَهْلًا ، وَ مَأْخَذَهُ قَرِيباً ، وَ لَا تُعَنِّتْنِي بِطَلَبِ مَا لَمْ تُقَدِّرْ لِي فِيهِ رِزْقاً ، فَإِنَّكَ غَنِيٌّ عَنْ عَذَابِي ، وَ أَنَا فَقِيرٌ إِلَى رَحْمَتِكَ ، فَصَلِّ عَلَى مُحَمَّدٍ وَ آلِ مُحَمَّدٍ ، وَ جُدْ عَلَى عَبْدِكَ بِفَضْلِكَ ، إِنَّكَ ذُو فَضْلٍ عَظِيمٍ

وهناك دعاء آخر: ”يا الله  يا رب يا حي يا قيوم يا ذا الجلال  والإكرام أسئلك باسمك العظيم الأعظم أن ترزقني رزقاً واسعاً  حلالاً طيباً  برحمتك يا أرحم الراحمين ”

” الحمد لله الذي عرّفني نفسه , ولم يتركني عَميان القلب. الحمد لله الذي جعلني من أمة محمد صلى الله عليه وآله .

الحمد لله الذي جعل رزقي في يده , ولم يجعله في أيدي الناس. الحمد لله الذي ستر عيوبي ولم يفضحني بين الناس ”

دعاء لزيادة الرزق وقضاء الدين ويفضل قراءته في الصباح أو بعد صلاة الفجر .

اللهم لا طاقة لفلان بن فلان بالجهد و لا صبر له على البلاء ولا قوة له على الفقر و الفاقة اللهم فصل على محمد و آل محمد ولا تحظر على فلان بن فلان رزقك و لا تقتر عليه سعة ما عندك و لا تحرمه فضلك ولا تحسمه من جزيل قسمك و لا تكله إلى خلقك ولا إلى نفسه فيعجز عنها و يضعف عن القيام فيما يصلحه ويصلح ما قبله بل تنفرد بلم شعثه و تولي كفايته وانظر إليه في جميع أموره إنك إن وكلته إلى خلقك لم ينفعوه و إن ألجأته إلى أقربائه حرموه و إن أعطوه أعطوه قليلا نكدا و إن منعوه منعوه كثيرا وإن بخلوا بخلوا و هم للبخل أهل اللهم أغن فلان ابن فلان من فضلك و لا تخله منه فإنه مضطر إليك فقير إلى ما في يدك و أنت غني عنه و أنت به خبير عليم

قال رسول الله صلي الله عليه وسلم :

” اللهم رب السماوات السبع ورب العرش العظيم، ربنا ورب كل شيء، فالق الحب والنوى ومنزل
التوراة والإنجيل والفرقان، أعوذ بك من شر كل شيء أنت آخذ بناصيته، أنت الأول فليس قبلك
شيء، وأنت الآخر فليس بعدك شيء، وأنت الظاهر فليس فوقك شيء، وأنت الباطن فليس دونك
شيء، اقضِ عنا الدين، وأغننا من الفقر ” رواه مسلم .

” اللهم  أني أسألك خير المسألة وخير الدعاء وخير النجاح “

” اللهم اغفر لي وارحمني واهدني وعافني وارزقني “

” اللهم أغنني بحلالك عن حرامك وأغنني بفضلك عمن سواك “

” اللهم أكتب لنا من خيرك ما لا يخطر ببالنا وارزقنا من حيث لا نحتسب “

” اللهم ما بشرنا بما يسُرنا وكف عنا ما يضرنا وأبعد عنا كل شئ يؤذينا “

“حسبنا الله سيؤتينا من فضله إنا إلي الله لراغبون “

” قُلِ اللَّهُمَّ مَالِكَ الْمُلْكِ تُؤْتِي الْمُلْكَ مَن تَشَاء وَتَنزِعُ الْمُلْكَ مِمَّن تَشَاء وَتُعِزُّ مَن تَشَاء وَتُذِلُّ
مَن تَشَاء بِيَدِكَ الْخَيْرُ إِنَّكَ عَلَىَ كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ{26} تُولِجُ اللَّيْلَ فِي الْنَّهَارِ وَتُولِجُ النَّهَارَ فِي
اللَّيْلِ وَتُخْرِجُ الْحَيَّ مِنَ الْمَيِّتِ وَتُخْرِجُ الَمَيَّتَ مِنَ الْحَيِّ وَتَرْزُقُ مَن تَشَاء بِغَيْرِ حِسَابٍ “

 

دعاء للفرج

تنفرد صلاة الفجر بإضافة جملة الصلاة خيرًُ من النوم في الآذان وذلك لأهمية صلاة الفجر ،
وقد ذكر رسول الله أن “ركعتي الفجر خيرًُُ من الدنيا وما عليها”.

ويُستحب الدعاء في هذا الوقت فقد ورد عن رسول الله أن الملائكة تتعاقب في وقت الفجر والعصر فيصعد الذين باتوا فيكم ويخبروا الله عز وجل عن عبادة وهو أعلم بهم ويقولون تركناهم وهم يصلون وآتيناهم وهم يصلون.

الحمد لله كاشف الغم ومنفّس الكرب، مجيب دعوة المضطر إذا دعا وكاشف السوء.

  •  اللهمّ إني عبدك ابن عبدك، ابن أمتك، ناصيتي بيدك، ماضٍ فيَّ حكمك عدل فيَّ قضاؤك، أسألك بكل اسم هو لك سميت به نفسك، أو أنزلته في كتابك أو علمته أحداً من خلقك، أو استأثرت به في علم الغيب عندك أن تجعل القرآن ربيع قلبي، ونور صدري، وجلاء حزني، وذهاب همي.
  •  اللهم إني أعوذ بك من الهم والحزن والعجز والكسل، وأعوذ بك من الجبن والبخل، وأعوذ بك من غلبة الدين وقهر الرجال.
  •  سبحان الله يا فارج الهمّ ويا كاشف الغم فرّج همي ويسرّ أمري، وارحم ضعفي وقلّة حيلتي، وارزقني من حيث لا أحتسب يا رب العالمين.

يا أكرم الأكرمين، اللهمّ ارحمني وارحم جميع المذنبين من أمّة محمّد صلّى الله عليه وسلم،
إنّك على كلّ شيء قدير، اللهمّ استجب لنا كما استجبت لهم برحمتك، وعجّل علينا بفرجٍ من
عندك بجودك وكرمك، وارتفاعك في سمائك يا أرحم الرّاحمين، إنّك على ما تشاء قدير، بِسمِ الله
ذِي الشّأن، عَظيمُ البُرهان، شَديدُ السُلطان، كُلَّ يَومٍ هُوَ فِي شَأن، ما شاءَ اللهُ كان، وَلا حَول وَلا
قُوةَ إِلاَّ بِاللهِ العَليِّ العَظيم وصلّى الله على محمّد خاتم النبيّين وعلى آله وصحبه أجمعين

 

المصدر : موقع فكرة

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *