أخبار الكرة العالمية

دوغلاس كوستا ومحاولات مانشستر يونايتد للفوز بخدماته في انتقالات يناير المقبلة

دوغلاس كوستا المهاجم البرازيلي الالموهوب صاحب ال28 عام والمتألق في الدوري الإيطالي ضمن صفوف نادي يوفنتوس،
وهو لاعب يجيد المرواغات انتقل من صفوف نادي بايرن ميونيخ الألماني في موسم عام 2018 لينتقل إلى فريق اليوفي،

والذي شهد جدل في موسم الانتقالات الصيفي الماضي حول مصيرة بعد أن تقلصت مشاركاته مع النادي في أخر مواسمه،
حيث حاول مانشيستر يونايتد ضم اللاعب كوستا لكن مدرب يوفنتوس موريزيو ساري رفض بيعه هذا الصيف، وذلك فقًا لما ذكره وكيل اللاعب البرازيلي.

دوغلاس كوستا وتفاصيل محاولات مانشستر يونايتد لضم البرازيلي في انتقالات يناير المقبلة

شهد الموسم الماضي معاناة الجناح البرازيلي دوغلاس كوستا من مشاكل في الإصابات،
مما قلص من مشاركات اللاعب مع اليوفي،
وتطلع نادي مانشستر يونايتد إلى الاستفادة من هذا بعد أن بحثت عن أسماء نجوم لتعزيز هجومهم.

وكان قد انتقل المدرب ساري إلى تورينو هذا الصيف من تشيلسي بعد استبدال مدربه السابق ماسيميليانو أليغري.

وقد ذكرت بعض التقارير الإيطالية أن أليغري وساري لم يفكرا مطلقًا في السماح للبرازيلي بالرحيل،
وذلك رغم أن اهتمام مانشستر يونايتد لضم النجم البرازيلي كان قويًا وأن النادي الإنجليزي كان دائمًا مهتمًا بالتعاقد مع البرازيلي.

ورغم إصابة كوستا إلا أنه وضع أي مخاوف بشأن الإصابة خلفه وقدم أداء رائع تحت قيادة ساري في الدوري الإيطالي في الموسم الجديد،

وقدم اللاعب البالغ من العمر 28 عامًا مساعدة لزملائه على رأسهم الدولي البرتغالي كريستيانو رونالدو حيث يريد اليوفي الدفاع عن لقب الدوري.

كما وصرح وكيل أعمال اللاعب البرازيلي أن كوستا مصمم على البقاء وصنع اسمًا كبيرًا له في تورينو.
وذلك إلى جانب أن نادي اليوفي لم يريد بيعه على الرغم من إصابته والضغط الكبير من يونايتد.

وأضاف وكيل أعمال دوغلاس أن البرازيلي يحب نادي يوفنتوس ويحب زملائه بالفريق،
ولكنه قادر على التكيف مع كل نادي وأن اللاعب البرازيلي يحب خوض التجارب الجديدة والفوز فيها،

والدوري الإنجليزي الممتاز بطولة كبيرة ولكن في الوقت الحالي فشل يونايتد في جميع محاولاته لإقناع يوفنتوس ببيعه.
ليظل اللاعب كوستا في تورينو على أمل التعاقد معه مرة أخري في انتقالات يناير المقبلة.

المراجع : المصدر

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *