حياة لاعب

عبد الله السعيد المدفعجي محرك خط الوسط وصاحب التسديدات الصاروخية

عبد الله السعيد لاعب كرة قدم مصري محترف حاليًا في صفوف نادي بيراميدز في الدوري المصري،
يلعب في مركز لاعب خط الوسط المهاجم … حيث يمتاز السعيد بكراته الرائعة التي تخترق الدفاعات وتعرف طريقها إلى زملائه ليسجلوا منها الأهداف.

السعيد هو لاعب متكامل .. تتوافر لديه صفات القيادة داخل أرضية الميدان وهو رائع في المهام الدفاعية أيضًا يقوم بها على أكمل وجه،
وفي الأوقات العصيبة يسجل أهداف رائعة من كرات صاروخية تسكن شباك الخصم بينما يشاهدها الجميع عاجزين عن اللحاق بها.

هو المهندس في وسط الميدان يقوم بإرسال الكرات بشكل رائع وممتع للجمهور … “يقدم كرة قدم رائعة”.
نتناول في موضوعنا أبرز المحطات والمراحل التي توقف عندها عبد الله السعيد خلال مشواره الرياضي.

 

عبد الله السعيد فنان خط الوسط بداية مشواره الرياضي في البساط الأخضر

السعيد الشاب المصري الذي يرسم البهجة والسعادة على أوجه الملايين من جمهوره وعشاق الساحرة المستديرة،
ولد في 13 يوليو 1985 في مدينة الإسماعيلية إحدى المدن المصرية منبع دراويش كرة القدم.

هذه المدينة من أفضل مدارس كرة القدم المصرية  – مدرسة الدراويش – متعة كرة القدم المصرية التي أخرجت للدوري المصري الكثير من المواهب التي خدمت منتخب الفراعنة وأحرزت العديد من الإنجازات.

صانع الألعاب عبد الله محمود سعيد محمد،
يعد من أيقونات نادي الإسماعيلي ويفتخر جمهور الدراويش بما يقدمه أبنهم في كرة القدم وما يحققه من إنجازات.

كانت بدايته مع أكاديمية النادي الإسماعيلي حيث تدرج اللاعب في صفوف فريق الناشئين حيث تعلم أساسيات كرة القدم.

عبد الله السعيد
عبد الله السعيد

هو من أسرة بسيطة لم تمانع أبدًا أن يحقق عبد الله حلمه في أن يصبح لاعب كرة قدم محترف،
بل شجعوه على المضي قدمًا في مشواره الرياضي ليصبح أحد أبرز نجوم المنتخب المصري.

تعلم أساسيات كرة القدم في أكاديمية الدراويش مدرسة الفن والمهارة في كرة القدم.

وسريعًا ما ظهرت موهبة اللاعب وأخذت في الظهور والنضوج أمام والمدريين،
الذين أخذوا بيد هذه الموهبة إلى الطريق الصحيح.

لمع نجم اللاعب في مركز خط الوسط المهاجم مع الشباب وكثيرًا ما أحرز الأهداف الصعبة خاصة من خارج منطقة العمليات.

تمت ترقية اللاعب في صفوف الشباب وأخذ نجمه في اللمعان والظهور أمام الجميع منح فرصة التواجد مع الفريق الأول للدراويش.

أول خطوات اللاعب مع الدراويش

خاض السعيد مشوار طويل مع النادي الإسماعيلي وتمسك بالإخلاص وتقديم كل ما تعلمه في كرة القدم في سبيل رفعة هذا النادي،
وظهور هذا النادي بصورة لائقة كما قدم بصمة كبيرة في تاريخ النادي الذي ظل يتفانى في تقديم خدماته له ويرفض العروض المقدمة له حتى سن 26 عام.

خاض السعيد مع نادي الإسماعيلي عدد ضخم من المباريات الرسمية وصلت إلى 141 مباراة قدم خلالها أداء مثالي،
ورائع دفع العديد من الأندية في الدوري إلى تقديم الكثير من العروض للاعب.

سجل خلال هذه المباريات 36 هدف وصنع أهداف وفرص محققة يفوق هذا الرقم بكثير.

ومنذ عام 2005 واللاعب يمثل منتخب بلاده الأوليمبي في كأس العالم للشباب ثم،
تم اختياره من قبل حسن شحاتة ليكون ضمن كتيبة المنتخب المصري.

عبد الله السعيد مع الأهلي

بسبب مشكلة مع نادي الإسماعيلي فضل السعيد قبول عرض من العروض الكبيرة والتواجد مع قبط من أقطاب الكرة المصرية عام 2011.

أصبح له مكانة كبيرة بين الجماهير الحمراء وساهم في حصول النادي الأحمر على كثير من البطولات وكان له دور كبير في حسم الكثير من البطولات،
وذلك بفضل ذكائه في الملعب وتمريراته الحاسمة والدقيقة وأيضًا بفضل أهدافه الحاسمة لكثير من المباريات.

عبد الله السعيد
عبد الله السعيد

اللاعب من خلال مشواره اكتسب مهارة تسديد الكرات الثابتة وأيضًا الضربات الركنية خاصة ضربات الجزاء التي يحرزها بشكل رائع ومخادع للحراس.

خاض اللاعب مع النادي الأهلي  154 مباراة بشكل أساسي تمكن خلال هذه الفترة من إحراز أكثر من 50 هدف
منها أهداف هامة كانت سببًا في حسم العديد من البطولات.

كما ساهم اللاعب في الكثير من الأهداف الهامة في مسيرة النادي الأحمر.

مشوار السعيد مع منتخب بلاده

منذ عام 2010 كان عبد الله السعيد أحد القطع الأساسية في تشكيل منتخب الفراعنة،
لكنه تواجد مع البدلاء،
ومنذ عام 2015أصبع السعيد عنصر أساسي في صفوف المنتخب المصري.

يعد اللاعب واحد من المواهب التي حظيت بشعبية كبيرة من قبل الجمهور المصري واتفق عليه المدربون كأحد من أفضل
من تواجدوا في مركز لاعب الوسط الهجومي.

وفي الفترة الأخيرة كون ثنائي مع فخر العرب لاعب ليفربول الإنجليزي محمد صلاح وساهموا في العديد من الأهداف الحاسمة للمنتخب المصري.

قدم السعيد العديد من الإنجازات لمنتخبه الوطني أبرزها وأحدثها الوصول بالمنتخب المصري لمونديال روسيا 2018 بعد غياب طويل للفراعنة أكثر من ربع قرن منذ عام 1990.

المراجع: هنا

 

 

الوسوم

أحمد محمد

كاتب ومحرر في المواقع الإلكترونية .. حاصل على ليسانس آداب جامعة الإسكندرية تخصص التاريخ .. وحاصل على شهادة الدراسات العليا في العلوم التربوية من كلية التربية جامعة الإسكندرية. أملك خبرات في العديد من المجالات مثل تصميمات الفوتوشوب والمونتاج وصناعة المحتوى على اليوتيوب.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *