أخبار الكرة العالمية

ليونيل ميسي وتصريحه الأخير المثير للجدل حول انتقال رونالدو لليوفي

ليونيل ميسي النجم الأرجنتيني المخضرم البالغ من العمر 32 عام المتألق بالدوري الإسباني ودوري أبطال أوروبا المقامان حاليًا،
وهو قائد كل من نادي برشلونة الإسباني ومنتخب بلاده الأرجنتين ويمثل عنصر الخبرة حيث يستطيع دائمًا تغيير مجري المباراة لصالحه.

كما ويحظي ميسي بمتابعة عالمية حيث يرغب الجميع في مشاهدته في أرض الميدان لما يقدمه من أداء متميز ومراوغات رائعة،
ويعد البرغوث الأرجنتيني هو محور الأداء في كل من ناديه الكتالوني ومنتخب بلاده.

ذلك وكانت قد شهدت الأيام القليلة الماضية تصريح القائد الأرجنتيني حول انتقال النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو لنادي يوفنتوس،
وقد أدي ذلك لإثارة الجدل وتداول هذا التصريح في جميع الصحف العالمية.

ليونيل ميسي النجم الأرجنتيني يثير الجدل بتصريحه الأخير حول انتقال كريستيانو رونالدو لنادي يوفنتوس الإيطالي

قام صانع الألعاب الأرجنتيني ليونيل ميسي بالتعليق في تصريحه الأخير على انتقال الأسطورة البرتغالية كريستيانو رونالدو لنادي السيدة العجوز،

حيث قال النجم الكتالوني أنه كان يتمني بقاء كريستيانو رونالدو في صفوف النادي الملكي،
وأنه حزين لمغادرة البرتغالي لريال مدريد وتركه للدوري الإسباني،

كما وأوضح ميسي تصريحه بأن بقاء رونالدو في صفوف الريال كان يساعد في الحفاظ على التنافس بينهم في كل من برشلونة والريال،

إلى جانب أن وجود نجمين بحجم ميسي ورونالدو في الدوري الإسباني يزيد من قوة الأجواء والتنافس في هذه البطولة،
ويجعل الحصول على اللقب أمر صعب وهو يفضل ذلك.

وأختتم ميسي حديثه بأن وجود النجمين بالدوري الإسباني كان يمنحه شعور رائع وأنه تمني عدم رحيل النجم البرتغالي،
حيث أن البرغوث الأرجنتيني يفضل دائمًا الدخول في التحديات والتجارب الصعبة ولا يحب المنافسات السهلة.

وكان ميسي قد حصل في الآونة الأخيرة على جائزة أفضل لاعب في العالم والتي تقدم من قبل الفيفا،
وذلك في الحفل الذي أقيم لتوزيع جوائز الأفضل في مدينة تورينو الإيطالية.

كما وشهد هذا الحفل أيضًا دخول المهاجم البرتغالي المخضرم صاحب ال34 عام ضمن التشكيل المثالي للفيفا.

ذلك ويقدم رونالدو حاليًا أداء رائع ضمن منافسات الدوري الإيطالي في صفوف نادي اليوفي،
حيث شارك حتى الآن في 6 مباريات مع يوفنتوس ببطولة الدوري سجل خلالها 3 أهداف وصنع هدف وحيد.

المراجع : المصدر

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *