أخبار فنية

مروان حامد صنايعي شاطر أم فنان مبدع؟

المخرج الشاب مروان حامد هو ابن المؤلف الكبير وحيد حامد، ولد مروان في 1977.. وتخرج في المعهد العالي للسينما عام 1999.

عمل كمخرج مساعد في عدد كبير من الأفلام والإعلانات التجارية. منها كليب نقول أيه لعمرو دياب سنة 2007.

إلا أن تجربته السينمائية الأولى سبقت كليب عمرو دياب وقدم فيلم لي لي القصير عن قصة “أكان لابد يا لي لي أن تضيئي النور؟” للأديب الكبير يوسف إدريس.. الفيلم من بطولة عمرو واكد الذي قدم للجمهور لأول مرة من خلال دور الشيخ الأزهري حديث التخرج.

حقق فيلم لي لي نجاحًا كبيرًا حيث حصل على العديد من الجوائز الدولية وتم عرضه على العديد من القنوات التلفزيونية بما في ذلك شبكة ART.

 

مروان حامد مخرج أفلام روائية الطويلة

مروان حامدفي عام 2006 أخرج مروان أول فيلم روائي طويل له، وهو عمارة يعقوبيان.

حصد عمارة يعقوبيان العديد الجوائز المهرجانات السينمائية الدولية، مما جعله أصغر مخرج في مصر يتلقى مثل هذه الإشادة بالمحافل الدولية.

عمارة يعقوبيان بطولة عادل إمام ونور الشريف وإسعاد يونس وهند صبري وخالد صالح ومحمد إمام وعباس أبو الحسن.

الفيلم عن رواية علاء الأسواني التي تحمل الاسم نفسه، كما كتب الأسواني السيناريو السينمائي للفيلم.

ثم كان التعاون الثاني بينه وبين عباس أبو الحسن ليقدما معًا فيلم إبراهيم الأبيض، والذي يعد أنجح وأقوى أفلامه التجارية.

القيمة الفنية التي قدمها عباس أبو الحسن في إبراهيم الأبيض كانت تعد بداية طريق مروان إلى العالمية، فالحديث عن العالم السفلي وقاع المجتمع أمر أجادته السينما البرازيلية في فيلمها الشهير city of god أو Cidade de Deus الصادر سنة 2002 للمخرج فرناندو ميريلز ورشح الفيلم لأربعة جوائز أوسكار وحاز على 19 جائزة محلية ودولية.

مروان حامد city of god

ليست قيمة الفيلم الذي قدمة عباس أبو الحسن مع مروان أنه يتحدث عن العالم السفلي بقدر قوة وفنية العين المضطلعة على هذا العالم والزاوية التي تم تناول الأمر منها.

فقدم أحمد السقا في هذا الفيلم أداء متميز.
وعمرو واكد كتب نجوميته بحروف من ذهب.
أما هند صبري فقد عرف الجمهور أنها وصلت لقمة النضج الفني.
محمود عبد العزيز على عرش الإبداع الفني، وأثبت أستاذيته المطلقة.

مروان حامد إبراهيم الأبيض

مشوار مروان حامد مع أحمد مراد

بعد استحسان الجمهور والنقاد لإبراهيم الأبيض وإشادة الجميع بقيمة مروان الفنية بدأ تعاونه مع أحمد مراد.

بتعاونه مع مراد أثبت مروان للجميع أنه صنايعي شاطر وليس فنان.. يفتقد الحس الإبداعي والعقل المبتكر برغم اعتناؤه بالتفاصيل الدقيقة.

فمروان قبل كل شيء معني بالتسلية والحكاية التي تسبب للجمهور المتعة دون قيمة فنية تذكر.

فحكايات مراد مليئة بالثغرات الدرامية التي مررها مروان للجمهور طواعية وعن طيب خاطر.

بداية تعاونهما معًا كانت فيلم الفيل الأزرق عن رواية مراد التي تحمل الاسم نفسه وعرض الفيلم في 2014

التعاون الثاني بينهما كان بفيلم الأصليين 2017 الغارق في ادعاء القيمة والطرح الأجوف الساذج.

فيلمهما الثالث تراب الماس 2018 عن رواية مراد التي تحمل الاسم نفسه، وقد أشرنا لثغرات الفيلم الدرامية الواضحة في مقال سابق عن أحمد مراد.. عنوانه أحمد مراد تاجر الأدب الرخيص.. وملك الثغرات الدرامية

ثم كان تعاونهما الرابع الصادر هذا العام فيلم الفيل الأزرق 2 من بطولة كريم عبد العزيز ونيللي كريم.. ونحن في عرب نيوز قمنا بتغطية الفيلم وأخباره بشكل تفصيلي.

 

تريلر فيلم الفيل الأزرق 2

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *