الأخبار العاجلة

مورنيو يقترب من ادريب احد عمالقة ايطاليا

مورنيو يقترب من ادريب احد عمالقة ايطاليا

بقلم حسام الكيالي
لحظة رحيله من مانشستر يونايتد وارتبط اسمه بالعديد من الأندية ولم يتواجد في أي منصب جديد حتى اللحظة. هنا نتحدث عن جوزيه مورينيو.

شبكة سكاي إيطاليا كشفت تواصل نادي روما الإيطالي مع جوزيه مورينيو من أجل استطلاع رأيه بخصوص تدريب الفريق بداية من الموسم المقبل.

مورينيو في تواصل مستمر مع روما وكذلك إنتر، منذ رحيله من مانشستر يونايتد، حسبما زعمت سكاي.

وأشارت سكاي إلى تواصل فرانشيسكو توتي أسطورة روما الذي تحول من الملاعب إلى المناصب الإدارية في نادي العاصمة، مع مورينيو من أجل تدريب روما الموسم المقبل.

الحديث عن تولي مورينيو مسؤولية قيادة روما مازال مبكرا للغاية، لأن “المفاوضات التي تمت مجرد استطلاعية والأمور مُبكرة للغاية”، وفقا لـ سكاي.

ولم توضح الشبكة في تقريرها، موقف مورينيو من تدريب روما إلا أن صحيفة فوتبول إيطاليا ترى أن “في حالة عودة مورينيو إلى إيطاليا، فالأقرب عودته لـ إنتر مرة أخرى”.

وحقق الاستثنائي ثلاثية تاريخية رفقة إنتر في موسم 2009\2010، بالفوز بالدوري والكأس ودوري أبطال أوروبا، قبل أن يتحوّل لتدريب ريال مدريد ويظفر بألقاب الكأس والدوري وكأس السوبر الإسباني في 3 سنوات بالعاصمة الإسبانية.

روما أعلن إقالة دي فرانشيسكو من منصبه وذلك بعدما ودع الفريق الإيطالي دوري أبطال أوروبا من دور الـ 16.

دي فرانشيسكو الذي حقق الدوري الإيطالي مع روما كلاعب عام 2001، تولى تدريب الفريق في صيف 2017، قبل أن يرحل في مارس 2019.

بعد رحيل دي فرانشيسكو، استقرت إدارة روما على تعيين كلاوديو رانييري مديرا فنيا للفريق.

لكن عقد رانييري مع روما يمتد حتى نهاية الموسم فقط، والنتائج لم تتحسن، مما يُقرب إمكانية رحيله عن منصبه وعدم تمديد عقده.

تحت قيادة رانييري، لعب روما 4 مباريات ولم ينتصر إلا مرة وحيدة وخسر مرتين وتعادل مرة.

ويحتل روما المركز الخامس برصيد 48 نقطة من 30 مباراة، مبتعدا عن ميلان صاحب المركز الرابع بـ 4 نقاط، وهو المركز المؤهل لدوري الأبطال الموسم المقبل.

الوسوم

شروق عبد المعطي

شروق عبد المعطي : كاتبة لها خبرة طويلة في مجال الويب و تعمل لدى شركة الوليد هوست وتهتم بكل ما يخص الرياضة المصرية و العالمية كما تهتم بأخبار الدوريات العالمية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق