أخبار الكرة العالمية

تيموي باكايوكو لاعب وسط نادي تشيلسي يحظي باهتمام موناكو الفرنسي

أعلن نادي تشيلسي في الساعات الأخيرة عن اقتراب إتمام صفقة انتقال لاعب الوسط تيموي باكايوكو إلى موناكو الفرنسي،
ذلك وكان فرانك لامبارد المدير الفني لنادي البلوز قد أعلن أن لاعب الوسط الفرنسي أصبح فائض على متطلبات الفريق،
كما وصرح أن اللاعب الفرنسي لن يكون في حسابات المدرب ضمن تشكيلة الفريق في جال بقاءه مع النادي هذا الموسم في الدوري الإنجليزي.

تعرف على تفاصيل انتقال الفرنسي تيموي باكايوكو لاعب وسط نادي تشيلسي إلى موناكو الفرنسي في موسم الانتقالات الصيفي الجاري

أعلن نادي البلوز الإنجليزي عن استعداده للموافقة على صفقة انتقال لاعب الوسط الفرنسي تيموي باكايوكو إلى ناديه السابق موناكو،
وذلك لمدة عام واحد على سبيل الإعارة،

وكان قد سبق لباكايوكو اللعب لصالح موناكو بالدوري الفرنسي،
وذلك قبل انتقال الدولي الفرنسي لنادي تشيلسي من موناكو في صيف عام 2017 بقيمة 40 مليون جنيه إسترليني.

كما وكان قد أمضى اللاعب البالغ من العمر 25 عام موسمه الماضي في صفوف نادي ميلان الإيطالي على سبيل الإعارة بعد بداية بائسة في مسيرته مع تشيلسي.

ويرى الجميع أن المدرب الجديد فرانك لامبارد هذا الموسم يرى أن باكايوكو فائض على الفريق مثل مثل المدير الفني السابق ماوريتسيو ساري،

لكن وفقًا للتقارير الإنجليزي التي ترى أن مدير نادي تشيلسي وصانع القرار في النقل مارينا جرانوفسكايا لم يعتقد أن موناكو كبير بما فيه الكفاية،

ويحاول نادي البلوز في الوقت الحالي استرداد أكبر قدر من المبالغ الضخمة التي دفعها النادي لضم اللاعب،
كما ويرى جرانوفسكايا أن قيمة اللاعب في السوق لن تتحسن باللعب في دوري الدرجة الأولى الفرنسي.

كما وذكرت التقارير الفرنسية أن ممثلو اللاعب غير راضين عن مدير نادي تشيلسي ومديره الفني،
خاصة أن المدرب فرانك لامبارد أوضح أن باكايوكو ليس في حساباته ضمن خطط الفريق الأول.

ويستمر النادي الإنجليزي في مفاوضاته مع موناكو الفرنسي من أجل انتقال اللاعب لموسم واحد على سبيل الإعارة،
أو أن ينتقل باكايوكو بشكل نهائي للنادي الفرنسي ولكن قبل إغلاق باب الانتقالات الصيفية في 2 سبتمبر القادم،

وكان قد شارك اللاعب تيموي باكايوكو في أخر مواسمه مع نادي ميلان الإيطالي في 31 مباراة،
قدم خلالهم اللاعب أداء رائع على المستوي الدفاعي والهجومي إلى جانب تسجيله لهدف وحيد وصناعة مثله.

المراجع : المصدر

 

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *