الأخبار العاجلة

الشيخ محمد الطبلاوي نقيب القراء في مصر وحقيقة وفاته مساء أمس

انتشرت الشائعات حول وفاة الشيخ محمد الطبلاوي على مواقع التواصل الاجتماعي،

حيث كانت اشاعات ليس لها أساس من الصحة وأنه بصحة جيدة

الشيخ محمد الطبلاوي نقيب القراء في مصر

تفاصيل الخبر

نفى المتحدث الرسمي لنقابة القراء محمد الساعاتي،  ما أثير على موقع “فيس بوك” حول وفاة الشيخ محمد محمود الطبلاوي نقيب القراء.

وقال “الساعاتي” في تصريح له: “كل ما أثير حول وفاة الشيخ الطبلاوي شائعات لا أساس لها من الصحة”.

وأكد أن من توفي أمس هي شقيقة الشيخ الطبلاوي،

متقدمًا بخالص العزاء للشيخ محمد محمود الطبلاوي، نقيب القراء بجمهورية مصر العربية فى وفاة شقيقته.

ردة فعل الطبلاوي

وقد انزعج الشيخ الطبلاوي من مروجي الاشاعات ووجه رسالة لهم قائلاً: “أقول لمن يخرج هذه الشائعات كذبا ربنا ينتقم منه شر انتقام، وربنا يديله الشر إن شاء الله”.

نبذة عن حياته

ولد الشيخ محمد محمود الطبلاوى، فى تاريخ 14 نوفمبر من عام 1934، بحي ميت عقبة في محافظة الجيزة

و يحكي الطبلاوى عن ميلاده أن جده بشرّ والدته، بأن من فى بطنها سيكون من حفظة القرآن الكريم، واعتنى والده بذلك،

وقد تعلم وحفظ القرآن الكريم في الكتّاب، مضيفاً أن الأطفال كانوا يدفعون “تعريفة” لمحفظهم،

ولكن والده كان يدفع “قرش صاغ” لزيادة الاهتمام به، مؤكداً أنه أتم حفظ القرآن وعمره 9 سنوات.

ويروى الشيخ الطبلاوى أن أول أجراً حصل عليه  كان 5 قروش من عمدة قريته وكان عمره في ذلك الوقت 11 عامًا،

ومنذ ذلك الحين واشتهر بتلاوة القرآن حتى أصبح ينافس كبار القراء.

وبالرغم من شهرته بقراءة القرآن إلا أنه تقدم للالتحاق بالإذاعة كقارىء

ولكن لم يتم قبوله واعتماده قبل تقدمه 9 مرات للإذاعة، وفي المرة العاشرة اعتمد قارئاً بالإذاعة بإجماع لجنة اختبار القراء.

سافر إلى عدد كبير من دول العالم، سواء بدعوات خاصة أو مبعوثا من قبل وزارة الأوقاف والأزهر الشريف،

و محكماً لكثير من المسابقات الدولية لحفظة القرآن من كل دول العالم.

حصل على وسام من لبنان في الإحتفال بليلة القدر تقديراً لجهوده في خدمة القرآن الكريم.

 

الوسوم

سوسن رسمي

سوسن رسمي : كاتبة فسلطينية لها خبرة في مجالات متعددة، حيث تعمل كمدربة تنمية بشرية، ولها العديد من الدورات التعليمية، كما أنها متخصصة تطوير الذات والتأهيل السلوكي للأطفال، وحاصلة على العديد من الجوائز العلمية في مجالات متعددة، وهي حالياً تشغل العديد من المناصب وتعمل بمؤسسة أعرفها كمسئولة عن قسم الأسرة والطفل.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *