الأخبار العاجلة

حسني مبارك يذكر أحداث هامة في حرب أكتوبر 1973م

قال الرئيس السابق حسني مبارك إن مصر تشهد الاحتفال بالذكرى السنوية السادسة والأربعين لانتصار حرب أكتوبر وقد أرسلت رسالة في فيديو نشر على موقع يوتيوب إلى الشباب.

حسني مبارك يكشر أسرار أكتوبر خلال الحديث على قناة اليوتيوب ( الحرب العظيمة )

أكد حسني مبارك الرئيس السابق لمصر أنه يجب على الشباب معرفة التضحيات التي قدمها جيل أكتوبر في من أجل محو آثار الهزيمة،
وحتى تستعيد القوات المسلحة ثقتها ويستعيد الناس الثقة في القوات المسلحة.

وأضاف أن الرئيس أنور السادات .. صانع القرار في الحرب كان يتميز بالشجاعة،
وأن حرب 67 لم تكن حربًا في مفهوم الحروب المعروفة .. إنها حرب أصيبت فيها قواتنا دون سابق إنذار وبدون تحذير.

وتابع: «على أي حال أللى أنا متذكره أن أنا كنت في طلعة عمليات في نص مايو ورجعت المطار،
يوم 3 يونيو جالنا مندوب من القيادة العامة بنقوله أيه الموضوع قال في مظاهرة سياسية
وبنودي قوات في سيناء قالولنا مفيش حاجة أدوا أجازات».

أسرار أكتوبر حسني مبارك

أضاف: «قولتلهم أستنوا شوية لان إسرائيل أعلنت الاستدعاء الاحتياطي يوم 6 يونيو قولت نطلع نطير ونمشي نفسنا شوية الطيارين بقالهم 15 يوم محدش بيطير،
ويوم 5 يوليو طلعنا 3 طيارات واخترقنا السحب تفاجئنا انهم بيقولوا الطيران بينضرب وهجموا على المطار،

قولت اعمل أيه اتصلت بالجيش في القيادة العامة قالوا انزل فين؟ قالولنا هنديك خبر اتصلت تاني قالوا هنديك خبر، فنزلت في الأقصر».

وذكر: «يدوب فترة قصيرة الطيران السرئايلية ضربت 3 طيارات في الأقصر،
أصيبنا بصدمة لان الطيارات راحت والسلاح بتاعنا راح الساعة 11 أو 12، ركبا قطر الساعة 6 وصلنا بني سويف».

وأشار: «ضربات جوية قصيرة المدى لسرايليب أصابت ثلاثة طيارين في الأقصر،
لقد أصبنا بالصدمة لأن الطيارين بدأوا يهربوا وتركنا السلاح في الساعة 11 أو 12،
وركبنا قطر الساعة 6 ووصلنا إلى بني سويف».

وقال: «بعد كده طيارات مقاتلات أنضربت والجيش كان بيجري ومفيش خطة انسحاب،
والمعدات اتدمرت والضرب كان مفاجأة، والضرب أتبدى من قبل ما اطلع الطلعة،

وأنا طالع 9 وربع وهما بيضربوا من 8 ومجالناش خبر أن فيه ضرب، الجيش أنضرب والناس كانت بتجري علشان تعدي القنال،
الشعب فقد ثقته في الجيش ومكنش حد يقدر يلبس لبس جيش في الشارع قعدنا 3 شهور.
محدش بيخرج برة المطار من هنا جتي حرب الاستنزاف وحرب أكتوبر وابتدينا نشتغل من هذا الأساس».

لمشاهدة اللقاء من هنـــــــــــا 

ويمكنك الاطلاع على المزيد حول هذا الحوار من هنـــا

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *