الأخبار العاجلة

محاكمة جدة جنة الطفلة المعذبة بالمنصورة واعترافات صادمة

بدأت محاكمة جدة جنة الطفلة التي توفت قبل عدة أسابيع، جراء تعذيب جدتها صفاء عبد الفتاح عبد اللطيف البالغة من العمر 48 سنة، يوم الأربعاء في محكمة جنايات المنصورة

محاكمة جدة جنى الطفلة المعذبة بالمنصورة التي أثارت الرأي العام

محاكمة جدة جنة
محاكمة جدة جنة

كان يوم الأربعاء أول جلسات محاكمة جدة الطفلة جنة والتي من خلالها أعادت الجدة اعترافاتها بشأن تعذيب حفيدتها

التي تبلغ من العمر 5 سنوات مؤكدة إنها لا تعلم أن تعذيبها سيؤدي إلى وفاتها

وطلب أحمد بركات وسلامة شعبان محاميا الجدة المتهمة من المحكمة أن يتم فحصها طبياً، للتأكد من سلامة قواها العقلية

فيما قال محامي أسرة الطفل أسامة ياسين إن اجراءات الكشف الطبي للتأكد من سلامة القوى العقلية للمتهمة،

سيؤدي إلى تأجيل البت في القضية انتظاراً للتقرير الطبي.

اعترافات الجدة

محاكمة جدة جنة
محاكمة جدة جنة

والجدير بالذكر أن المتهمة اعترفت في السابق بأنها قامت بتعذيب حفيدتها جنة باستخدام الحبل والشرشرة (آلة زراعية تُقطع بها الحشائش) والخرطوم والكماشة.

كما قامت الجدة المتهمة بإصابة الطفلة بحروق بالغة في أماكن حساسة بجسدها،

بالإضافة إلى كدمات وتورم شديد بالقدم، مما أدى ذلك التعذيب الشديد لوفاتها بعد تعرضها لبترساقها إثر إصابتها بغرغرينا.

وكشفت التحقيقات أن الطفلة جنة وشقيقتها أماني الطفلتان المقيمتان عند جدتهما

بأن الجدة كانت تقوم بتعذيب الطفلتين وحرقهما في أماكن حساسة عقاباً  على التبول اللإدرادي للطفلة جنة وتناول أماني الطعام ببطء

وفي إطار ذلك أطلق الأزهر الشريف حملة تحمل إسم الطفلة جنة

تتناول أهم الاحتياجات النفسية والأساسية بهدف مناهضة العنف ضد الأطفال

وتركز الحملة على التوعية بحقوق الأطفال، وتوضيح أهم الأسس السليمة لتنشئة طفل سليم،

بحيث يكون محبوباً ومرغوباً من أسرته ويقبلها ويحبها.

لمزيد من المعلومات حول محاكمة جدة جنى عليكم بمتابعة الفيديو

الوسوم

سوسن رسمي

سوسن رسمي : كاتبة فسلطينية لها خبرة في مجالات متعددة، حيث تعمل كمدربة تنمية بشرية، ولها العديد من الدورات التعليمية، كما أنها متخصصة تطوير الذات والتأهيل السلوكي للأطفال، وحاصلة على العديد من الجوائز العلمية في مجالات متعددة، وهي حالياً تشغل العديد من المناصب وتعمل بمؤسسة أعرفها كمسئولة عن قسم الأسرة والطفل.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *